اهلا وسهلا بكم في موقع الإمارة والتجارة، والموجه لرجال ونساء النخبة السياسية والمالية في العراق، لرفدهم بأفكار جديدة في سبيل اصلاح ما يمكن اصلاحه في البلاد.

باب الطلسم: احدى بوابات رصافة بغداد، شيّد في العصر العباسي المتأخر (1221 مـ) وبقي شاخصا الى يوم 11 آذار 1917 حينما فجره الجيش العثماني المنسحب في آخر ايام الحرب العالمية الأولى ابان مجيء الإنكليز الى بغداد حيث كان يحوي مشاجب للبارود. وكان السلطان مراد الرابع العثماني قد امر بغلق الباب بالطوب والآجر ليرمز بذلك الى انتصاره على الصفويين في القرن السابع عشر والحيلولة دون الدخول الى بغداد من جانب الشرق، اي ايران. والإسم الرسمي في العهود العباسية كان باب الحلبة ولكن العامة اسمته باب الطلسم لإحتواءه على نقش حجري في اعلاه يصور رجلا يمسك بتنينين من السنتهما. وقد اختفت ملامح الباب كليا إلا لأساسته الموجودة اليوم بمحذاة محلة الشيخ عبد القادر.

النقش (الطلسم) في اعلى باب الطلسم، بغداد

النقش (الطلسم) في اعلى باب الطلسم، بغداد

 

باب الطلسم في عام 1907، بغداد

باب الطلسم في عام 1907، بغداد

 

باب الطلسم عام 1916

نبراس الكاظمي، صاحب مدونة الإمارة والتجارة: نبراس حكمت رؤوف الكاظمي، مواليد 1976، مواطن عراقي، باحث اكاديمي في شؤون الشرق الأوسط ومعلّق ليبرالي علماني في الصحافة العربية والدولية، وناشط سياسي سابق في المعارضة العراقية.

nibras hurra3

للمراسلة: nibras1@imarawatijara.com