“مذكرات” السيد مقتدى الصدر عن اجتماع اربيل وما سبقة ولحقه

الرابط: “مذكرات” السيد مقتدى الصدر عن اجتماع اربيل وما سبقة ولحقه

تعليق الموقع: نافذة الى حدث مهم من تاريخ العراق، وخلاصة دوافعه توحي بأنه متخوف من انطلاق ظاهرة الشوفينية الشيعية المستحدثة:

الأول: التوافق الوطني المُتمثّل بكل الأكراد وسنة العراق وبعض شيعته الموجودين في الكتلة العراقية.
الثاني: الأفعال التي صدرت من رئاسة الوزراء والتي لا تُفَسّـَر إلا، بأنَّها إقصاء وتهميش وبناء لدكتاتورية وقائد ضرورة، مما لا يصبّ بمصلحة العراق ولا بمشروعه الديمقراطي.
الثالث: ولعلّه الأهم، وهو الواعز الديني والعقائدي الذي استصـرخني من اجل إنهاء مُعاناة الشيعة المُستقبَلي، والذي سينتج بسبب سياسة رئاسة الوزراء والحكومة، بل والتحالف الذي بات يقصـي كل أنداده وشركائه أيضاً، وبالتالي إلى عزلة وانعزال الشيعة عن كل الأطراف داخل العراق.
الرابع: إنَّ ما يصدر من رئاسة الوزراء هو بنظر الآخرين يعكس صورة عن التشيّع، وبالتالي فإنَّ ما صدر من أذى فانه على التشيّع، ومن هنا فلا بد من بيان، أنَّ هناك من الشيعة مَنْ لا يقبل بتلك التصـرفات، بما يعني أنَّ هذه التصـرفات ليست شيعية وإنما فردية.

تعليق