الجلبي يِسْتَجَيرَ بـ”البغدادية” و”فيسبوك” للهروب من خيْبة انتخابية مُرْتَقَبة

الرابط: الجلبي يِسْتَجَيرَ بـ”البغدادية” و”فيسبوك” للهروب من خيْبة انتخابية مُرْتَقَبة

تعليق الموقع: غريبة. موقع المسلة اليوم ينشر خبر عن احمد الجلبي بعنوان “الجلبي يِسْتَجَيرَ بـ”البغدادية” و”فيسبوك” للهروب من خيْبة انتخابية مُرْتَقَبة”…ويبدو بأنها ردة فعل على لقاء الجلبي مع قناة البغدادية قبل يومين، وما كشفه عن خفايا الموازنة. ولكن، المسلة تصر على نسب اقوال من الفايسبوك للجلبي، في حين انه قال بأن ليس له حساب في الفايسبوك في مرات عديدة سابقة، ولا يوجد اي حساب مخول له ان يتحدث بإسمه رسميا. ولكن ما شد انتباهي هي هذه الجملة:( “وفي وقت يتحدث فيه، أحمد الجلبي عن دعم الفقراء، نشرت صحيفة “لاريبو بليكا” الايطالية خبر “امتلاك النائب احمد الجلبي لأجمل ثلاث قصور في روما”، مشيرة الى ان “مندوب عن الجلبي حضر الى روما لاستلام جائزة افضل قصر من بلدية روما.”) ولكنني ذهبت الى موقع جريدة لا ريبو بليكا الايطالية، ولم اجد اي اشارة للموضوع، وآخر خبر ذكر اسم الجلبي كان قد نشر قبل عام، ولم اجد ذكرا لموضوع القصور الثلاثة او افضل قصر حتى بترجمة كوكل من الايطالية الى الانكليزية، وارجو من الاصدقاء الذين يتكلمون الايطالية التحقق من الامر. فمن اين تأتي اخبار المسلة؟ وما هي غايات هذا الموقع؟ علما اننا سابقا اشرنا بأن شركة علاقات عامة امريكية تعمل على استحصال العقود والعلاقات مع الحكومة العراقية كانت تعّد موقع المسلة من ضمن “شركاءها الاستراتيجيون”، وان الموقع منسوب حسبما متواتر الى رجل اعمال عراقي مقرب من الامانة العامة لرئاسة الوزراء اسمه “فارس الصوفي”.

تعليق