بدايات الحشد الشعبي

نبراس الكاظمي

(مترجمة عن الانكليزية، نشرت اولا في مدونة باب الطلسم يوم 1 تموز 2016، ترجمة رشا العقيدي)

كشف هادي العامري قائد منظمة بدر عن سرّ معلوم قبل عدّة أيام: بدأ تشكيل فصائل الحشد الشعبي (التي تعرف أيضاً بالمليشيات الشيعية) قبل أشهر من الفتوى الحاسمة التي أطلقها أية الله العظمى السيستاني في الثالث عشر من حزيران عقب سقوط الموصل. أدلى العامري بهذا “التصحيح” خلال اجتماع حضره قادة الحشد والمالكي في الثامن والعشرين من حزيران، وهذا ما جاء خلال الاجتماع:

ما أهمية هذا التصريح؟

- إنّ مكامن ضعف الجيش العراقي كانت معلومة لدى القيادة العراقية قبل أشهر من هزيمة الموصل. كان القرار آنذاك هو تأسيس قوات رديفة والتي أصبحت تعرف لاحقاً باسم وحدات الحشد الشعبي. يوجد لدينا محضر اجتماع التحالف الوطني (الكتلة الشيعية) والذي كشف فيه المالكي كل هذه التفاصيل (في الفقرات أدناه). تلقيتُ نسخة من محضر الاجتماع بعد أيام من انعقاده وبحثتُ عمّا قد يكشفهُ آنذاك. ما جمعتها من أدلة قولية آنذاك أشارت إلى أنّ أول من عرض الفكرة وعمل على تطبيقها كان الجنرال قاسم سليماني.

- إنّ مكامن ضعف الجيش العراقي كانت معلومة لدى إدارة أوباما. كان هناك أكثر من 40 ضابطاً عسكرياً امريكيا موزعين على مراكز قيادة القوات الخاصة العراقية بحلول نيسان 2014 بصفة “ضبّاط ارتباط” مع السفارة الأمريكية في بغداد. عندما أعلن الرئيس الأمريكي عن نيتهِ إرسال المزيد من المستشارين الأمريكيين إلى العراق في آب 2014، صاغ كلماتهِ بحذر لكي يشير إلى أنّ المبادرة كانت تكملة لجهود برنامج قائم ومستمر. بحسب علمي لمْ أطّلع على تقرير صحفي يبحث في تجربة ذلك البرنامج قبيل الموصل أو إذا ما كان اولئك الضبّاط يتوقعون الإنهيار الوشيك.

ملاحظات أخرى

- بحلول منتصف نيسان، كانت مساعي قاسم سليماني لإنشاء القوة الرديفة كانت في طور اختيار “العلامة التجارية”. كانت التسمية المبدئية لهذه القوات هي “سرايا الدفاع الشعبي”، وكان شعارهم مشابهاً لشعار حزب الله اللبناني:

  saraya aldifaa

- هناك ما يدلّ على أنّ الحكومة الأمريكية كانت على صلة بأحد فصائل الحشد الشعبي (على الأقل) القريبة من سليماني، وهي منظمة تحظى باهتمام ورعاية أبو مهدي المهندس، “كتائب جند الإمام”. توجد ملاحظات عن هذا الفصيل واحتمالية تعاونه مع القوات الأمريكية أدناه. كانت صحيفة وال ستريت جورنال قد أشارت في تقرير لها أثناء عمليات تحرير تكريت إلى كتائب جند الإمام على أنّها “مدعومة أمريكياً”.

- في اجتماع السابع من نيسان 2014، ادّعى المالكي أنّ الأمريكيين “كذبوا” بشأن التزاماتهم بتسليح العراق. بعدها بأيام، رأيتُ رسالة مُعنونة الى المالكي التي يعود تاريخها إلى الخامس عشر من نيسان من المشرف على برنامج تسليم السلاح إلى العراق وتبدو الرسالة كأنها جواباً مباشراً لإدّعاء المالكي.  تبدأ الرسالة بــ” لقد زوّدناكم بما طلبتم”. مرة أخرى، تكمن أهمية هذه الرسالة في أنّ الظروف على أرض الواقع كانت واضحة للإدارة الأمريكية آنذاك. كُتِبَ القليل جداً عمّا كان يدور في العاصمة الأمريكية من حوارات عن العراق في تلك الفترة. وكان الرئيس أوباما قد صرّح بمقاربة “جاي في” للصحفي ديفيد ريمنك قبل أشهر (كان أوباما قد شبّه الدولة الإسلامية بـ”جاي في الإرهابيين”، وفي الثقافة الشعبية الأمريكية، يشير تعبير “جاي في” إلى اللاعب المبتدأ في الفريق المدرسي الرياضي). ليسَ واضحاً إذا كان قد عدّل على انطباعه استناداً على التصعيد الحاصل في العراق وإفادات المستشارين الأمريكيين إلى واشنطن.  كانت ضربات الطائرات المسيّرة تنطلق من قواعد جوية في الأردن، ومن الواضح أنّ كانت هناك شراكة مباشرة أكبر ممّا تشير إليه الإدارة الأمريكية حتى هذا اليوم وبالتالي قدرة أكبر في الحكم على احتمالية حدوث نزاع أوسع.

- إنّ تسلسل الأحداث هذه لا يأتي من فراغ، مع الثناء الذي قاله العامري بحق المالكي ومنحه الفضل في تشكيل الحشد الشعبي بالتزامن مع تصوير سليماني وهو يتناول الإفطار في بيت المالكي، بل يأتي في وقت تبدو فيه فرص المالكي في العودة الى الواجهة السياسية بأي شكل أقوى بكثير مما كانت تبدو قبل 3 أشهر.

 IMG_5978

محضر اجتماع التحالف الوطني العراقي يوم 7 نيسان 2014

بحضور جميع قوى التحالف الوطني

الموضوع / الاوضاع الامنية

تحدث رئيس الوزراء في بدية الاجتماع واشار لما يلي :

  1. هناك خطر امني حقيقي وواضح يهدد البلد وقد ابلغتكم قبل اكثر من سنه ان القضية خطيرة .
  2.  هناك محور سني عربي تركي واصطفاف طائفي واضح ضدنا نحن المحور الشيعي الايراني
  3.  سوريا هي الحاجز اذا انكسر سوف يصل الماء الينا .
  4. تحدثت مع الايرانيين واللبنانيين حول الامر وهم افضل منا باعتبارهم استراتيجيين نزلوا الى الميدان في سوريا بشكل علني ولولا موقفهم وموقفنا لما كان هناك سوريا اليوم
  5.  للاسف تركنا البحرين وانشغلنا بتفاصيل جزئية فيما بيننا وكان من المفترض ان نشكل مجلس شيعي اقليمي لمواجهة العدوان علينا من قبل الاخرين
  6.  تحدثت مع الامريكان بكل صراحة وقلت اوقفوا هذا المحور السني العربي التركي والا سوف يكون قباله المحور الشيعي الايراني ولكنهم للاسف لم يستطيعوا
  7. اراد السنه في الانبار ان يوسعوا من حركتهم بذريعة الاعتصامات وتفاعل معهم البعض ولكننا منعناهم من ان يصلوا الى بغداد وفرقناهم في الانبار وحصل الذي حصل ونحن اليوم نواجه داعش بكل امكاناتها وتسليحها المتطور .
    ومجددا اليوم احذر واقول ان القضية لم تنتهي والمعركة طويلة وسوف تطول اكثر
  8.  نعمل على تحصين بغداد وديالى ولكن اقول ان الوضع مقلق لان اطراف بغداد عادت حواضن للارهاببين منها ينطلقون
  9.  الامريكان لم يفوا بوعودهم بخصوص التسليح والروس كذلك عتاد الدبابات الذي اشتريناه من امريكا تبين مداه 600 متر فقط وكان المفروض ان يكون اكثر من 10 كم
  10.  جيشنا لا يمكن الاعتماد عليه كونه خليط من السنه والشيعة والاكراد قسم السنه غير مقتنع وقسم من الشيعة جاي من اجل الراتب وهو جيش لم يخوض هكذا معارك من قبل وتسليحه بسيط مقارنة بتسليح داعش وحتى الطيران الذي لدينا امكاناته بسيطة ولا يستطيع ان يضرب الا من ارتفاع 1000 متر لعدم توفر الاجهزة وداعش لديهم صواريخ ضد الطائرات
  11.  توجهنا في هذه الايام للاعتماد على مجاميع ابناء العراق من المجاهدين وشكلنا 20 مجموعة في اطراف بغداد الى الان ونحن مستمرون في الحلة وبلد والدجيل بتشكيل مثل هذه المجاميع لانها افضل من الجيش تجيد حرب العصابات وسوف نشكل ايضا في كربلاء .
  12.  تقارير الضباط لا يمكن الاعتماد عليها لانهم يكذبون وليس لدينا خزين من الضباط هذا واقعنا الذي نتعامل معه .
  13.  قيام داعش مؤخرا بقطع مياه الفرات

من خلال سدة الفلوجة امامنا عدة خيارات اما ان ندخل للفلوجة وهذا فيه تداعيات كبيرة او نفتح سد حديثة مما سيؤدي الى غرق الفلوجة واجبار الارهابيين على فتح السدة او نقوم بضرب السدة بصواريخ وقد جربنا ضربها باربع صواريخ ولكنها لم تؤثر فيها ونحن نفكر بضرب السدة الترابية في الفلوجة ولكن ليس لدينا السلاح المناسب لذلك .

  1. 14.  قمة النجاح الذي حققناه في الانبار والفلوجة اننا اوقفنا التداعي في الجيش .
    المناقشات :
    حصل بعض الاستفسارات والاسئلة عن اوضاع مناطق بغداد وحماية الجسور ومخازن العتاد واقتراحات بشراء سلاح من دول اخرى وتحدث امير الكناني عن ضرورة الحسم في العمليات لان الاطالة سوف تستنزف الدولة وامكاناتها
    وتحدث ابوجهاد في قضية سدة الفلوجة واكد على خيار ضرب السدة الترابية اولا واطلاق تحذيرات من اننا مضطرون لذلك لالقاء الحجة واستنفاذ العذر من دون اللجوء الان للخيارين الاخرين وان القضية ليست فوتيه لان الفرات فيه مياه كافية الان
    السيد الجعفري اكد ان رئيس الوزراء ابلغه سابقا ان العمليات امدها متوسط وتحتاج الى اسابيع ولكن الظاهر ان الامر تطور بحيث يحتاج الى مدة طويلة كما يقول رئيس الوزراء
    دكتور خضير اكد على حماية الجسور ومخازن الاعتدة
    علق رئيس الوزراء على عملية الحسم قائلا ليس لدينا قدرة على الحسم لنقص السلاح واوضاع الجيش ولا نريد خسران السنة الذين معنا كما ان استخدام القوى المفرطة غير صحيح ولو كنا نستطيع على الحسم لما انتظرنا .
    انتهى الاجتماع بالتعامل بالخيار الذي اكد عليه ممثل المجلس الاعلى والتاكيد على ضرورة حماية العاصمة بغداد وباصدار بيان اكد على دعم القوى الامنية في حربها ضد الارهاب وادانه العمل الجبان للارهابيين بقطع المياه والتاكيد على اللحمة الوطنية .
  2. علق رئيس الوزراء على عملية الحسم قائلا ليس لدينا قدرة على الحسم لنقص السلاح واوضاع الجيش ولا نريد خسران السنة الذين معنا كما ان استخدام القوى المفرطة غير صحيح ولو كنا نستطيع على الحسم لما انتظرنا .
    انتهى الاجتماع بالتعامل بالخيار الذي اكد عليه ممثل المجلس الاعلى والتاكيد على ضرورة حماية العاصمة بغداد وباصدار بيان اكد على دعم القوى الامنية في حربها ضد الارهاب وادانه العمل الجبان للارهابيين بقطع المياه والتاكيد على اللحمة الوطنية .

 ملاحظات على ميليشيا جند الإمام

- يترأسهتا أحمد جاسم صابر الأسدي (اللقب أبو جعفر الأسدي، مواليد 1971، استرالي الجنسية). المتحدث الرسمي بإسم الحشد الشعبي.

- تأسس التنظيم في مطلع الثمانينات في إيران على يد مهدي عبدالمهدي الخالصي (الملقب أبو زينب الخالصي).

- كان الخالصي أحد مؤسسي منظمة بدر حيث يعزى اليه الفضل في فكرة إنشاء بدر من قبل أبو مهدي المهندس. كان المهندس قائد منظمة بدر منذ منتصف الثمانينات حتى قبيل 2003. أعتقلت القوات الأمريكية الخالصي في 2003 وأطلقت سراحه في 2005 وتوفي بعد ذلك بفترة وجيزة. ادّعى مناصريه بأن الولايات المتحدة قد حقنتهُ بمرض السرطان وأنّ كوادر جند الإمام كانت عرضة للإغتيال من قبل الأمريكيين.

- أصبح الأسدي الأمين العام لجند الإمام في عام 2009.

- في أيار 2015، كان الأسدي في الولايات المتحدة والسبب المعلن هو حضور مناسبة جمع أموال للحشد الشعبي أقامتها مؤسسة الشباب الأمريكي العراقي في ولاية ميشيغان. أعتقد بأنّه كان في واشنطن لإجراء محادثات أيضاً ولكن لا دليل على ذلك.

- قام المالكي بتكليف، وتمويل، جند الإمام لإنشاء مليشيا في اوائل 2014 قبيل الموصل وفتوى السيستاني. أكّد الأسدي ذلك بنفسه في لقاء تلفزيوني إذيع قبل سنة.

- كان الأسدي مرشحاً لمقعد برلماني في قائمة المالكي عامي 2010 و2014، وعندما نُصّبَ العبادي رئيساً للوزراء حازَ الأسدي على مقعدهُ. أصّر العبادي أنْ يكون الأسدي متحدثاً باسم الحشد الشعبي.

- يدّعي جند الإمام بأنّ لديهم الآف المقاتلين الذين يشكّلون اللواء السادس واللواء الخامس عشر للحشد الشعبي. يدّعون بأنّ لهم الفضل في تدمير ضريح صدام في العوجة بتكريت وتأمين قاعدة سبايكر الجوية التي أسموها “قاعدة أبو زينب الخالصي الجوية”. مصدر موثوق قال بأنّهم المسؤولون عن حرق قرية البو عجيل شرق تكريت.

- هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أنّ كتائب جند الإمام تتلقى اهتماماً خاصاً من أبو مهدي المهندس.

- أثناء عمليات تحرير تكريت، وصفت صحيفة الوال ستريت جورنال كتائب جند الإمام بأنّها “مدعومة أمريكياً”.

- أحد منتسبي كتائب جند الإمام (كاظم البطّاط) حضرَ اجتماع المؤتمر الوطني العراقي في تشرين الأول 1999 ثمّ أدلى بشهادتهِ امام الكونغرس الأمريكي. منتسب آخر هو كريم ماهود المحمداوي “أبو حاتم”، كان عضواً في مجلس الحكم في فترة بريمر. لا أعلم طبيعة علاقة البطاط والمحمداوي بالتنظيم اليوم.

بعض الصور من مدونتي تُظهر الأسدي في الولايات المتحدة بالإضافة إلى صور أخرى لهُ بجانب أبو مهدي المهندس.

    1.
  1. July 2nd, 2016 at 5:00 pm
      يقول:

    بالبداية شكرا جزيلا على الجهد المميز الذي قمت به .. انت من تلامذة الدكتور المرحوم الجلبي وكم كنت اتمنى ان اصل اليه او ابقى معه فترة من الزمن لما لديه من خبرة عميقة في السياسة والاقتصاد العراقي .. لي امنية ان التقيك يوما ما عزيزي نبراس .. بخصوص الموضوع ايران استطاعت تأسيس حشد عقائدي رديف لما موجود في ايران حيث ضعف الجيش او تم اضعافه وتقوية شوكة المتطووعين العقائديين .. المالكي ارتفعت حضوضة في اخر الايام وبالمقابل رفع الصدر من حجم انتقاداته الى المالكي وهذا يشير الى انهم لن يسمحوا بعودة المالكي باي شكل من الاشكال وقد تذهب المعركة نزيف دم ..

تعليق