خاطرة اليوم (27 آذار 2011): حجب البطاقة التموينية عن النواب او تخفيض رواتبهم اجراءات لا ترتقي الى ما نبتغيه من حزمة الإصلاحات الحقيقية والجوهرية. هذه استعراضات “ترگيعية” و”فطيرة” لإمتصاص غضب الناخبين، وهو غضب غير موجّه الى المطالبة بالإصلاحات المطلوبة لإفتقادنا لمعارضة رشيدة وبنّاءة في البرلمان. المعارضة الموجودة تختزل بمن يعتقد انه مغبون لأنه لم يحصل على منصب وزاري ما، وليس له إلا لغة التسقيط والمزايدات الفارغة كممارسة للعمل السياسي.

خاطرة اليوم (27 آذار 2011): حجب البطاقة التموينية عن النواب او تخفيض رواتبهم اجراءات لا ترتقي الى ما نبتغيه من حزمة الإصلاحات الحقيقية والجوهرية. هذه استعراضات “ترگيعية” و”فطيرة” لإمتصاص غضب الناخبين، وهو غضب غير موجّه الى المطالبة بالإصلاحات المطلوبة لإفتقادنا لمعارضة رشيدة وبنّاءة في البرلمان. المعارضة الموجودة تختزل بمن يعتقد انه مغبون لأنه لم يحصل على منصب وزاري ما، وليس له إلا لغة التسقيط والمزايدات الفارغة كممارسة للعمل السياسي.

تعليق