خاطرة اليوم (8 تموز 2011): الدستور الكندي يعطي لكل محافظة في كندا حرية التصرف بالمطلق بكل مواردها الطبيعية ضمن حدود المحافظة. وكندا ايضا عانت عبر التاريخ من النزعة الانفصالية لدى السكان المتكلمين بالفرنسية “الكيوبكوا” ومحاولاتهم لطرح موضوع الانفصال بين الآونة والاخرى. وكندا ما زالت تحكم من قبل ملكة بريطانيا، ولو صورياً، اي انها ما زالت تحت الاحتلال، حسب رأي البعض. ولكن كندا “اللا مركزية” والغنية بالنفط والقوميات تعد من البلدان المزدهرة وهي وجهة للمهاجرين إليها من كل بقاع الارض. أما العراق المركزي، الغني بالنفط والقوميات ايضا، فهو في حال بائس واغلب شعبه يروم الهجرة منه.

خاطرة اليوم (8 تموز 2011): الدستور الكندي يعطي لكل محافظة في كندا حرية التصرف بالمطلق بكل مواردها الطبيعية ضمن حدود المحافظة. وكندا ايضا عانت عبر التاريخ من النزعة الانفصالية لدى السكان المتكلمين بالفرنسية “الكيوبكوا” ومحاولاتهم لطرح موضوع الانفصال بين الآونة والاخرى. وكندا ما زالت تحكم من قبل ملكة بريطانيا، ولو صورياً، اي انها ما زالت تحت الاحتلال، حسب رأي البعض. ولكن كندا “اللا مركزية” والغنية بالنفط والقوميات تعد من البلدان المزدهرة وهي وجهة للمهاجرين إليها من كل بقاع الارض. أما العراق المركزي، الغني بالنفط والقوميات ايضا، فهو في حال بائس واغلب شعبه يروم الهجرة منه.

تعليق