خاطرة اليوم (13 نوفمبر 2011): يُبرر بعض الساسة، امام جماهيرهم، اي انتقاد صادر من ايٍ كان لأدائهم الفاشل بأنه نقرٌ اعلامي بإيقاعٍ بعثي، وبأنه حنينٌ ضمني الى الماضي “الاگشر”. في بادئ الامر، نقول لهم، من الصعب المزايدة علينا في شأن مقارعة البعث، وخصوصا ان صدورنا موسومة بمعركة الانتصار الفعلي على البعث. وثانياً، لا توجد اي مقارنة بين ذلك الزمن وعمليتنا الديموقراطية التي حاربنا من اجلها، وان حاول البعض من رفاقنا ايام النضال اعادة ممارسات دكتاتورية لئيمة حسبناها انتهت الى الابد. اذا توجد مقارنة، وعلى اساسها ننتقدكم، فهي مقارنة بين الواقع الذي انتم مسؤولين عنه بالدرجة الاولى من بعد ثماني سنوات في الحكم، وبين تطلعاتنا واحلامنا لبلدنا المشترك لما بعد التغيير، وهي حتما ليست مقارنة مع كابوس ما قبل التغيير.

خاطرة اليوم (13 نوفمبر 2011): يُبرر بعض الساسة، امام جماهيرهم، اي انتقاد صادر من ايٍ كان لأدائهم الفاشل بأنه نقرٌ اعلامي بإيقاعٍ بعثي، وبأنه حنينٌ ضمني الى الماضي “الاگشر”. في بادئ الامر، نقول لهم، من الصعب المزايدة علينا في شأن مقارعة البعث، وخصوصا ان صدورنا موسومة بمعركة الانتصار الفعلي على البعث. وثانياً، لا توجد اي مقارنة بين ذلك الزمن وعمليتنا الديموقراطية التي حاربنا من اجلها، وان حاول البعض من رفاقنا ايام النضال اعادة ممارسات دكتاتورية لئيمة حسبناها انتهت الى الابد. اذا توجد مقارنة، وعلى اساسها ننتقدكم، فهي مقارنة بين الواقع الذي انتم مسؤولين عنه بالدرجة الاولى من بعد ثماني سنوات في الحكم، وبين تطلعاتنا واحلامنا لبلدنا المشترك لما بعد التغيير، وهي حتما ليست مقارنة مع كابوس ما قبل التغيير.

تعليق