خاطرة اليوم (13 نيسان 2011): قامت الولايات المتحدة الامريكية بصرف 697 مليار دولار من ميزانيتها على الشؤون العسكرية في العام الماضي. اي سبعة عشر ضعفاً لما صرفته روسيا (في المرتبة الخامسة)، وتسعة اضعاف ما صرفته الصين (في المرتبة الثانية بعد امريكا). في حين ميزانية ايران العسكرية هي 7 مليارات دولار (الخامس والعشرون) وتركيا 15.6 مليار (السابعة عشر) والسعودية 42.8 مليار (المرتبة الثامنة). اما العراق فقد صرف 4.6 مليار في العام الماضي (المرتبة الخامسة والثلاثون، بعد بلجيكا وسنغافورة والامارات، وشوية اكثر بچم الف دولار من الكويت والدنمارك) وتم تقليص المبلغ بشكل كبير هذا العام لتوفير المال للبطاقة التموينية. والجيش الامريكي وسلاح جو الامريكي سيخرجون من العراق في نهاية العام الحالي، ويتركونا محاطين بجيوش تتبع اجندات لا تريد الخير للعراق الجديد. وبعض “البطرانين” فرحين بهذا الحال ويسمونه “نهاية الاحتلال”، غير مدركين ان العراق في وضع هش وخطر.

خاطرة اليوم (13 نيسان 2011): قامت الولايات المتحدة الامريكية بصرف 697 مليار دولار من ميزانيتها على الشؤون العسكرية في العام الماضي. اي سبعة عشر ضعفاً لما صرفته روسيا (في المرتبة الخامسة)، وتسعة اضعاف ما صرفته الصين (في المرتبة الثانية بعد امريكا). في حين ميزانية ايران العسكرية هي 7 مليارات دولار (الخامس والعشرون) وتركيا 15.6 مليار (السابعة عشر) والسعودية 42.8 مليار (المرتبة الثامنة). اما العراق فقد صرف 4.6 مليار في العام الماضي (المرتبة الخامسة والثلاثون، بعد بلجيكا وسنغافورة والامارات، وشوية اكثر بچم الف دولار من الكويت والدنمارك) وتم تقليص المبلغ بشكل كبير هذا العام لتوفير المال للبطاقة التموينية. والجيش الامريكي وسلاح جو الامريكي سيخرجون من العراق في نهاية العام الحالي، ويتركونا محاطين بجيوش تتبع اجندات لا تريد الخير للعراق الجديد. وبعض “البطرانين” فرحين بهذا الحال ويسمونه “نهاية الاحتلال”، غير مدركين ان العراق في وضع هش وخطر.

تعليق