خاطرة اليوم (27 نيسان 2011): حسبما افاد به مصدر امني عراقي لهذه المدونة، فإن الزعيم المحتمل للتنظيم السلفي الجهادي في سورية هو عبد الحكيم علي عشيِّش البعّاج العگيلي، مواطن سوري من بلدة دير الزور، مواليد 1968، وجهادي متمرس في ساحات الشيشان والبوسنة وافغانستان والعراق. وهو يتنقل منذ سنين بين العراق وسورية. وجاء كبديل عن الزعيم التنظيري السابق للعمل الجهادي في سورية وهو علاء المختار، مواطن عراقي من اهالي كرخ بغداد والذي اعتقلته المخابرات السورية عام 2008 في ضاحية دوما بدمشق. في السابق، كانت الاجهزة الاستخباراتية العالمية تتجه الى المخابرات السعودية والباكستانية والاردنية والمصرية لتزويدها بالمعلومات عن الواقع الجهادي في العالم، ولكن الاجهزة الامنية العراقية اصبحت هي الاجدر في هذا المنوال من كل منافسيها في تحديد ملامح الخطر الجهادي في الشرق الاوسط، مما سيرفع من مكانة العراق الاستراتيجية في اعين الدول التي يهددها هذا الارهاب.

خاطرة اليوم (27 نيسان 2011): حسبما افاد به مصدر امني عراقي لهذه المدونة، فإن الزعيم المحتمل للتنظيم السلفي الجهادي في سورية هو عبد الحكيم علي عشيِّش البعّاج العگيلي، مواطن سوري من بلدة دير الزور، مواليد 1968، وجهادي متمرس في ساحات الشيشان والبوسنة وافغانستان والعراق. وهو يتنقل منذ سنين بين العراق وسورية. وجاء كبديل عن الزعيم التنظيري السابق للعمل الجهادي في سورية وهو علاء المختار، مواطن عراقي من اهالي كرخ بغداد والذي اعتقلته المخابرات السورية عام 2008 في ضاحية دوما بدمشق. في السابق، كانت الاجهزة الاستخباراتية العالمية تتجه الى المخابرات السعودية والباكستانية والاردنية والمصرية لتزويدها بالمعلومات عن الواقع الجهادي في العالم، ولكن الاجهزة الامنية العراقية اصبحت هي الاجدر في هذا المنوال من كل منافسيها في تحديد ملامح الخطر الجهادي في الشرق الاوسط، مما سيرفع من مكانة العراق الاستراتيجية في اعين الدول التي يهددها هذا الارهاب.

تعليق