خاطرة اليوم (28 آذار 2012): اكاد لا اصدق خبر تعطيل شبكات الهاتف النقال. معقولة توصل الامور الى هذا الحد؟ هل هذا حل معقول في معالجة التحدي الامني؟ ومن اجاز لهم هذا التصرف الاعتباطي والتعسفي الذي سيؤذي المواطن؟ من يصادر الارض للضرورة الامنية، ومن يصادر الاثير للضرورة الامنية، ولا يجد من يسائله بأي حق تتجاوز على حقنا العام من دون انذار، سيسهل عليه مصادرة الحرية للضرورة العقائدية في المستقبل القريب.

خاطرة اليوم (28 آذار 2012): اكاد لا اصدق خبر تعطيل شبكات الهاتف النقال. معقولة توصل الامور الى هذا الحد؟ هل هذا حل معقول في معالجة التحدي الامني؟ ومن اجاز لهم هذا التصرف الاعتباطي والتعسفي الذي سيؤذي المواطن؟ من يصادر الارض للضرورة الامنية، ومن يصادر الاثير للضرورة الامنية، ولا يجد من يسائله بأي حق تتجاوز على حقنا العام من دون انذار، سيسهل عليه مصادرة الحرية للضرورة العقائدية في المستقبل القريب.

تعليق