خاطرة اليوم (20 آب 2015): “بحكيكي يا جارة، اسمعي يا كنة” هذا المثل، ذات الرنة الموسيقية الاجمل باللهجة الشامية، ينطبق على ما قاله الشيخ قيس الخزعلي في لقاءه على السومرية مع الاستاذ حسام الحاج (الرابط في اولى التعليقات). يدعي الخزعلي بأن هناك خيوط عنكبوتية تحرك المظاهرات وترسم ملامحها وتخّط شعاراتها. بل يذهب بأن الجسم الاكبر من القائمين عليها مرتبط بمخابرات اقليمية ودولية. هذا تصعيد كبير، ويتجاوز شعار “اهل العرگ والبيرة اشجابكم علغيرة” الذي سمعناه من انصاره في المظاهرات. الخزعلي استفزه شعار “بإسم الدين باگونا الحرامية”، الذي عزاه الى قسم من المتظاهرين “من اصحاب الاصول الشيوعية الإلحادية”، وهو شعار انتقدته في وقتها على هذا المنبر، ولكنه يريد ان يستخدم هذا الشعار ليكون منفذا الى غاية كبرى، الا وهو توجيه تهمة الخيانة الكبرى لبعض “الشخصيات الاعلامية” وفي موضع اخر يصفهم بـ “مسؤولي او اصحاب وسائل اعلامية شهيرة”، ويحسبهم “وسائط” لتلك الاجندات والتوجيهات المخابراتية. اعتقد بأن المغزى من هذا الكلام هو اخافة هؤلاء والتلويح بمغبة الاقتصاص منهم، وهو قادر على ذلك كونه يتزعم تنظيم عصائب اهل الحق، المشارك في الحشد الشعبي والحاصل على اموال ومعدات عسكرية وحرية تنقل واسعة من الدولة. ولكن الغاية الاسمى هي ايصال رسالة الى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مفادها “دير بالك تروح زايد وتستقوي بهذوله وصوتهم العالي بالاعلام والفايسبوك…تره الشارع إلي واگدر اسكتهم بحچاية صغيرونه.” من المفترض بأن اتهام كهذا من شخصية عامة تمتلك قوات مسلحة مدرجة تحت قيادة القائد العام ان لا تمر مرور الكرام. ولو كنت في مكان المحاور لسألت الخزعلي هذين السؤالين: -الم تلتقي، في منزلك، عشية انطلاق المظاهرة الاولى، بحوالي 15 شخصا تنطبق عليهم هذه التوصيفات “الشخصيات الاعلامية” و”مسؤولي او اصحاب وسائل اعلامية شهيرة”، وهم انفسهم من عبئ ودعى الى المظاهرات كما قلت؟ الم تلتقي بهم مجددا من بعد المظاهرة التي رفع بها هذا الشعار؟ هل هؤلاء مشمولين بإتهامك لموجهي المظاهرات بالخيانة العظمى (التخابر مع مخابرات اقليمية ودولية لزعزة استقرار البلد)؟ -تقول بأن ادعاءاتك هذه مبنية “على معلومات” وثم تقول “عندنا ادلتنا”. الا يوازي هذا الكلام من يقول بأن لديه ملفات فساد ولكنه يمتنع عن اثارتها؟ الا يتطلب الامر الافصاح عن طبيعة هذه المعلومات وتسيير التحقيقات والقضاء للنظر فيها؟ اليس اخفاءها يندرج في خانة التستر؟

خاطرة اليوم (20 آب 2015): “بحكيكي يا جارة، اسمعي يا كنة” هذا المثل، ذات الرنة الموسيقية الاجمل باللهجة الشامية، ينطبق على ما قاله الشيخ قيس الخزعلي في لقاءه على السومرية مع الاستاذ حسام الحاج (الرابط في اولى التعليقات). يدعي الخزعلي بأن هناك خيوط عنكبوتية تحرك المظاهرات وترسم ملامحها وتخّط شعاراتها. بل يذهب بأن الجسم الاكبر من القائمين عليها مرتبط بمخابرات اقليمية ودولية. هذا تصعيد كبير، ويتجاوز شعار “اهل العرگ والبيرة اشجابكم علغيرة” الذي سمعناه من انصاره في المظاهرات. الخزعلي استفزه شعار “بإسم الدين باگونا الحرامية”، الذي عزاه الى قسم من المتظاهرين “من اصحاب الاصول الشيوعية الإلحادية”، وهو شعار انتقدته في وقتها على هذا المنبر، ولكنه يريد ان يستخدم هذا الشعار ليكون منفذا الى غاية كبرى، الا وهو توجيه تهمة الخيانة الكبرى لبعض “الشخصيات الاعلامية” وفي موضع اخر يصفهم بـ “مسؤولي او اصحاب وسائل اعلامية شهيرة”، ويحسبهم “وسائط” لتلك الاجندات والتوجيهات المخابراتية.  اعتقد بأن المغزى من هذا الكلام هو اخافة هؤلاء والتلويح بمغبة الاقتصاص منهم، وهو قادر على ذلك كونه يتزعم تنظيم عصائب اهل الحق، المشارك في الحشد الشعبي والحاصل على اموال ومعدات عسكرية وحرية تنقل واسعة من الدولة.  ولكن الغاية الاسمى هي ايصال رسالة الى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي مفادها “دير بالك تروح زايد وتستقوي بهذوله وصوتهم العالي بالاعلام والفايسبوك…تره الشارع إلي واگدر اسكتهم بحچاية صغيرونه.” من المفترض بأن اتهام كهذا من شخصية عامة تمتلك قوات مسلحة مدرجة تحت قيادة القائد العام ان لا تمر مرور الكرام. ولو كنت في مكان المحاور لسألت الخزعلي هذين السؤالين: -الم تلتقي، في منزلك، عشية انطلاق المظاهرة الاولى، بحوالي 15 شخصا تنطبق عليهم هذه التوصيفات “الشخصيات الاعلامية” و”مسؤولي او اصحاب وسائل اعلامية شهيرة”، وهم انفسهم من عبئ ودعى الى المظاهرات كما قلت؟ الم تلتقي بهم مجددا من بعد المظاهرة التي رفع بها هذا الشعار؟ هل هؤلاء مشمولين بإتهامك لموجهي المظاهرات بالخيانة العظمى (التخابر مع مخابرات اقليمية ودولية لزعزة استقرار البلد)؟ -تقول بأن ادعاءاتك هذه مبنية “على معلومات” وثم تقول “عندنا ادلتنا”. الا يوازي هذا الكلام من يقول بأن لديه ملفات فساد ولكنه يمتنع عن اثارتها؟ الا يتطلب الامر الافصاح عن طبيعة هذه المعلومات وتسيير التحقيقات والقضاء للنظر فيها؟ اليس اخفاءها يندرج في خانة التستر؟

تعليق