خاطرة اليوم (21 اكتوبر 2015): المشهد السياسي الآن: وضع “الخدمة الحصارية” مقابل “الخدمة الجهادية”، لتبرير عدم المساس بالمخصصات! وثم مطالبة اصحاب “الخدمة الجهادية الثانية” رفاقهم من اصحاب “الخدمة الجهادية الاولى” علناً بإطلاق رواتب وتخصيصات الحشد الشعبي!

خاطرة اليوم (21 اكتوبر 2015): المشهد السياسي الآن: وضع “الخدمة الحصارية” مقابل “الخدمة الجهادية”، لتبرير عدم المساس بالمخصصات!  وثم مطالبة اصحاب “الخدمة الجهادية الثانية” رفاقهم من اصحاب “الخدمة الجهادية الاولى” علناً بإطلاق رواتب وتخصيصات الحشد الشعبي!

تعليق