خاطرة اليوم (1 اكتوبر 2015): فترض بخطاب العراق امام الجمعية العامة للأمم المتحدة من ناحية الاسلوب والفحوى والرصانة ان يختلف عن خطاب في مهرجان انتخابي في الصويرة، مثلا. هي چانت تلوگ لكاسترو وياسرعرفات والقذافي وتشافيز…وما تلوگ لغيرهم.

خاطرة اليوم (1 اكتوبر 2015): يفترض بخطاب العراق امام الجمعية العامة للأمم المتحدة من ناحية الاسلوب والفحوى والرصانة ان يختلف عن خطاب في مهرجان انتخابي في الصويرة، مثلا.  هي چانت تلوگ لكاسترو وياسرعرفات والقذافي وتشافيز…وما تلوگ لغيرهم.

تعليق