خاطرة اليوم (14 حزيران 2012): في منظور البعض، فإن انتقاد القائد العام للقوات المسلحة ووزير الداخلية وكالة والمشرف على كافة الاجهزة الاستخبارية لسوء ادارته للملف الامني والمطالبة بمحاسبته على هذا التقصير والترهل هو بمثابة اعلان البيعة لتنظيم القاعدة ودولة العراق الاسلامية وايمن الظواهري وابو بكر البغدادي. وفي منظور البعض الآخر، فإن الرأي الناقد لا بد ان يكون “مدفوع الثمن”. ولكن، اذا كانت الآراء فعلا تُباع وتُشترى في المزاد، فهل مَن يُوجّه إليه النقد متضايق ماليا في الوقت الحالي؟ اليس ما في قاصته من ميزانية انفلاقية ونثريات “رئاسية” وتعيينات ما قد يسد عليه هذا النقد، ان كان فعلا مأجورا؟ وتلقمهم بماذا يا هذا؟ ستبقى قلعة الغباء دوماً عاصية على منجنيق المنطق.

خاطرة اليوم (14 حزيران 2012): في منظور البعض، فإن انتقاد القائد العام للقوات المسلحة ووزير الداخلية وكالة والمشرف على كافة الاجهزة الاستخبارية لسوء ادارته للملف الامني والمطالبة بمحاسبته على هذا التقصير والترهل هو بمثابة اعلان البيعة لتنظيم القاعدة ودولة العراق الاسلامية وايمن الظواهري وابو بكر البغدادي.

وفي منظور البعض الآخر، فإن الرأي الناقد لا بد ان يكون “مدفوع الثمن”. ولكن، اذا كانت الآراء فعلا تُباع وتُشترى في المزاد، فهل مَن يُوجّه إليه النقد متضايق ماليا في الوقت الحالي؟ اليس ما في قاصته من ميزانية انفلاقية ونثريات “رئاسية” وتعيينات ما قد يسد عليه هذا النقد، ان كان فعلا مأجورا؟

وتلقمهم بماذا يا هذا؟ ستبقى قلعة الغباء دوماً عاصية على منجنيق المنطق.

تعليق