خاطرة اليوم (14 آب 2012): كليبراليين، نحن لا ندعو الى تسفيه العقائد، او ازدراء الايمان المطلق لدى البعض بروايات التاريخ، ولكن نحن نتمسك بالتشكيك، ونعتبره اساس حقنا في حرية المعتقد. ما توصل اليه الغرب، من رفاهية وعلم وابتكار، يمكن ايعازه كله الى تلك الخطوة الاولى، عندما اذعن المتزمتون بأن لغيرهم حق التشكيك بكل شيء والمجاهرة بذلك، من دون وجل او مخافة. اذا كنتم فعلا تعتقدون بصحة وثبات قناعاتهم ورواياتكم، فما يضركم من تساؤلاتنا؟

خاطرة اليوم (14 آب 2012): كليبراليين، نحن لا ندعو الى تسفيه العقائد، او ازدراء الايمان المطلق لدى البعض بروايات التاريخ، ولكن نحن نتمسك بالتشكيك، ونعتبره اساس حقنا في حرية المعتقد. ما توصل اليه الغرب، من رفاهية وعلم وابتكار، يمكن ايعازه كله الى تلك الخطوة الاولى، عندما اذعن المتزمتون بأن لغيرهم حق التشكيك بكل شيء والمجاهرة بذلك، من دون وجل او مخافة. اذا كنتم فعلا تعتقدون بصحة وثبات قناعاتهم ورواياتكم، فما يضركم من تساؤلاتنا؟

تعليق