خاطرة اليوم (28 ديسمبر 2012): “أمتعة الشهيد”. ماذا يحدث، في احيان كثيرة، لأرملة ويتيمة الشهيد؟ من الاسئلة المحرّمة، والتي نتناساها اثناء الهستيريا الجماعية التي تواكب حماس الحروب، وبالتحديد تلك التي ستذود عن “شرفنا المقدّس”. سؤال نعرف جوابه، ولكننا ندير وجوهنا بعيدا عنه. مجتمعات مهوسة بالشرف وبالجنس في آن واحد، ولا ترحم الضعيف وتجعله لقمة سائغة، سلعة، في متناول من سينجو، بل سيستفيد من المحرقة.

خاطرة اليوم (28 ديسمبر 2012): “أمتعة الشهيد”. ماذا يحدث، في احيان كثيرة، لأرملة ويتيمة الشهيد؟ من الاسئلة المحرّمة، والتي نتناساها اثناء الهستيريا الجماعية التي تواكب حماس الحروب، وبالتحديد تلك التي ستذود عن “شرفنا المقدّس”. سؤال نعرف جوابه، ولكننا ندير وجوهنا بعيدا عنه. مجتمعات مهوسة بالشرف وبالجنس في آن واحد، ولا ترحم الضعيف وتجعله لقمة سائغة، سلعة، في متناول من سينجو، بل سيستفيد من المحرقة.

تعليق