خاطرة اليوم (21 آذار 2013): الرئيس باراك اوباما على بُعد اقل من ساعة من بغداد بالطائرة. غدا سيذهب الى العاصمة الاردنية عمان، ويوم السبت سيقوم بجولة سياحية في مدينة البتراء الاردنية وثم يقفل عائدا الى امريكا. هذا هو جدوله المعلن. أليس من الغرابة بأن الرئيس الامريكي على بُعد هذه المسافة القصيرة من بغداد، وجولته جاءت متزامنة مع الذكرى العاشرة للحرب، ولكن لا يسعه القيام بزيارة، او حتى “تيِ”، الى العراق؟ اتمنى ان يفاجئنا ويأتي. ولكن إن لم يأتي، فتلك دلالة اخرى على مدى تدني اهمية العراق حاليا في سلم اولويات الولايات المتحدة.

خاطرة اليوم (21 آذار 2013): الرئيس باراك اوباما على بُعد اقل من ساعة من بغداد بالطائرة. غدا سيذهب الى العاصمة الاردنية عمان، ويوم السبت سيقوم بجولة سياحية في مدينة البتراء الاردنية وثم يقفل عائدا الى امريكا. هذا هو جدوله المعلن. أليس من الغرابة بأن الرئيس الامريكي على بُعد هذه المسافة القصيرة من بغداد، وجولته جاءت متزامنة مع الذكرى العاشرة للحرب، ولكن لا يسعه القيام بزيارة، او حتى “تيِ”، الى العراق؟ اتمنى ان يفاجئنا ويأتي. ولكن إن لم يأتي، فتلك دلالة اخرى على مدى تدني اهمية العراق حاليا في سلم اولويات الولايات المتحدة.

تعليق