خاطرة اليوم (31 آذار 2014): أن يضبط الشاعر ايقاع الماضي وقافيته، ويسمي ذلك تأريخاً، فذلك اجتهاد، إن قيس بدرجته العلمية، يقابل استطلاع المنجّم، منذ قرون خلت، للمستقبل.

خاطرة اليوم (31 آذار 2014): أن يضبط الشاعر ايقاع الماضي وقافيته، ويسمي ذلك تأريخاً، فذلك اجتهاد، إن قيس بدرجته العلمية، يقابل استطلاع المنجّم، منذ قرون خلت، للمستقبل.

تعليق