خاطرة اليوم (24 نوفمبر 2014): ميزانية 2015. اختبار عسير سيعترض طريق النخب السياسية والثقافية والمالية العراقية. فهل مستوى الوعي، عند الخواص والعوام، بما يكفي لإجتيازه؟ ميزانية ستكشف، بآلية اوضح من اي شيء آخر، وخصوصا من “چقلنبات” الحكومة الرامية لإرضاء جمهور الفايسبوك والتويتر، إن كان لهذا البلد قائمة. ولكن، رأينا كيف تفاعلت هذه النخب مع مهزلة “ميزانية” 2014. اعذروني في صباح هذا الاثنين، فأنا لا استبشر بالكثير. ميزانية، إن صاغها وبوّبها العقلاء، قد تكون مفتاحا للخلاص والاصلاح، او ربما، ما يتيسر من دهونها وشحومها، سيصطبغا مسار الانزلاق. في زمن التهريج والشطح، والتصفيق الحار لهما، ماذا من الممكن ادخاره لأيام العوز والابتلاء؟ بصغر النفْسِ والقامة، يحتجب الافق.

خاطرة اليوم (24 نوفمبر 2014): ميزانية 2015. اختبار عسير سيعترض طريق النخب السياسية والثقافية والمالية العراقية. فهل مستوى الوعي، عند الخواص والعوام، بما يكفي لإجتيازه؟ ميزانية ستكشف، بآلية اوضح من اي شيء آخر، وخصوصا من “چقلنبات” الحكومة الرامية لإرضاء جمهور الفايسبوك والتويتر، إن كان لهذا البلد قائمة. ولكن، رأينا كيف تفاعلت هذه النخب مع مهزلة “ميزانية” 2014. اعذروني في صباح هذا الاثنين، فأنا لا استبشر بالكثير. ميزانية، إن صاغها وبوّبها العقلاء، قد تكون مفتاحا للخلاص والاصلاح، او ربما، ما يتيسر من دهونها وشحومها، سيصطبغا مسار الانزلاق. في زمن التهريج والشطح، والتصفيق الحار لهما، ماذا من الممكن ادخاره لأيام العوز والابتلاء؟ بصغر النفْسِ والقامة، يحتجب الافق.

تعليق