خاطرة اليوم (20 تموز 2014): ي عركة التقسيم-التمزيق، جانب يصيح “إلا لا اجوعك!” وجانب يصيح “إلا لا اعطشك!”… والنفط، بأحسن الاحوال، إله 30 سنة قبل لا يصير سعره بسعر الفوسفات، ومي دجلة والفرات ما ممكن ينشرب كله… وبعد التواثي والمفاكك والفصل، اولادكم واحفادكم إشراح يتزقنبون؟

خاطرة اليوم (20 تموز 2014): ي عركة التقسيم-التمزيق، جانب يصيح “إلا لا اجوعك!” وجانب يصيح “إلا لا اعطشك!”… والنفط، بأحسن الاحوال، إله 30 سنة قبل لا يصير سعره بسعر الفوسفات، ومي دجلة والفرات ما ممكن ينشرب كله… وبعد التواثي والمفاكك والفصل، اولادكم واحفادكم إشراح يتزقنبون؟

تعليق