الاستثمار الوطني تعرض 16 قطاعاً على الشركات الإيرانية

الرابط: الاستثمار الوطني تعرض 16 قطاعاً على الشركات الإيرانية

تعليق الموقع: لاحظوا بأن السفير الايراني السابق لدى العراق، حسن كاظمي قمي، والذي تبوء المنصب هذا منذ سقوط نظام صدام حسين الى العام الماضي، قد اصبح الآن امين عام هيئة التنمية الاقتصادية الايرانية-العراقية، وهذا دليل على اهتمام ايران بالاقتصاد العراقي واعتبار العراق طوق النجاة بالنسبة لوضع ايران المالي الغارق في العقوبات والتخبط. ويذكر بأن كاظمي قمي هو ضابط في الحرس الثوري الايراني بدرجة عالية جدا وكان متهما بمحاولة اغتيال دبلوماسيين امريكان بعد سقوط نظام الطالبان في افغانستان عندما كان كاظمي قمي ملحقا دبلوماسيا في مدينة هيرات الافغانية. وسبق ان كان المنسق بين تنظيم حزب الله اللبناني والحرس الثوري الايراني في التسعينات. والآن هو رئيس هيئة التنمية الاقتصادية. شي ما يشبه شي!

    1.
  1. July 6th, 2011 at 11:15 pm
    غزوان سليم
      يقول:

    أحس بأن العراق أصبح شيئاً فشيئأً جزأ من المنظومة الأيرانية الأقليمية

تعليق